بيانات / statements

“التحالف الوطني لإقليم الرافدين” 

 

“بيان”

تحت شعار: إقليم الرافدين ضمانة اكيدة لاستقرار الأقليات في العراق

يعتبر التركمان والاشوريون والأيزيديون والشبك والكاكائيين وغيرهم من الأقليات، من المجتمعات العراقية الاصيلة التي تشهد لهم حضارات العراق المختلفة منذ الاف السنين، اذ انهم سكنوا منطقة من بلاد ما بين النهرين، او بلاد وادي الرافدين وبنوها، وعمّروها، ودافعوا عنها بدماء ابناءهم، ولم يتركوا هذه الارض الطيبة على الرغم مما تعرضوا لها على مرّ التاريخ من حملات الابادة الجماعية وتجاهل الحقوق والاقصاء من قبل الحكومات العراقية المتعاقبة الى يومنا.. وتعرضوا إلى الارهاب الدولي وبأساليبه المختلفة وكانت حصتهم من هذا الارهاب بعد عام ٢٠٠٣ الأكبر، وكان أقساه هجمة عصابات داعش الاجرامية التكفيرية بعد ١٠ حزيران ٢٠١٤ واحتلالها لمعظم مناطقهم، والتي تسببت بهجرة مئات الالوف منهم، ودمرت تراثهم الديني، والثقافي والاجتماعي، وما رافقها من أعمال اجرامية بشعة كالقتل وخطف النساء والصبايا واغتصابهن وحرق الجثث واقامة المقابر الجماعية بسبب الحقد والبغض والانتقام.

بعد كل ما حدث، ويحدث من ابادة، وتطهير عرقي، واضطهاد، وتعسف، وظلم، واقصاء قررنا نحن المنظمات العاملة باسم المجتمعات القومية المضطهدة في العراق، ان نوحد جهودنا ونتحد في تحالف يجمع كل هذه المجتمعات من اجل الدفاع عن وجودنا في العراق، ارض أجدادنا وآبائنا، والسعي الى تحقيق الاستقرار في مناطقنا، بكل الوسائل الديمقراطية والحضارية، والحفاظ على وحدة العراق، واستعادة حقوقنا بالطرق القانونية، وبالاستناد الى الدستور العراقي.

لذا نعلن عن قيام تحالف باسم( التحالف الوطني لإقليم الرافدين) يجمع كلاً من ( مؤسسة انقاذ التركمان، ممثلا عن التركمان، ومنظمة الرافدين ممثلا عن الاشوريين والمسيحيين، والمجلس الايزيدي الاعلى المستقل ممثلا عن الأيزيدية) واعتباره تحالفاً استراتيجياً وطنياً، وسنبذل جهودنا للتعاون والتظافر من اجل تحقيق الاهداف التالية : 

1. العمل على توفير متطلبات ” اقليم الرافدين ” الذي سيشمل ثلاث محافظات وهي ( سنجار وتلعفر وسهل نينوى) كإقليم متعدد القوميات والاديان والثقافات العراقية، بعيدا عن أي تخندق عنصري أو طائفي، واعطاء وجه جديد لممارسة الديمقراطية في العراق، بعد فشل الانظمة العراقية في حماية القوميات والمجتمعات الصغيرة المتعايشة داخل حدود الاقليم الجديد.

2. التحرك وفق اسس الدستور العراقي الذي يسمح بتشكيل اقاليم ومحافظات جديدة، ويعطي الحق لجميع القوميات التي تتعايش داخل العراق، في الادارة الذاتية، والحفاظ على التراث، والثقافة والحضارة، (حسب الباب الخامس / الفصل الاول / المواد : ١١٢ و ١١٥ و ١١٦ من الدستور العراقي الدائم لسنة ٢٠٠٥).

3. السعي للحصول على الدعم الوطني والدولي والاقليمي من اجل انشاء اقليم الرافدين، وارسال رسائل سلام واطمئنان للجميع، بان الهدف من المشروع هو ممارسة الحقوق الدستورية والادارية والانسانية، والحفاظ على المجتمعات الصغيرة والاصيلة في العراق، واعتماد مبدأ الانفتاح في العلاقات مع الجميع على حد سواء.

4. اعتماد مبدأ الحوار مع كل المكونات الدينية والعرقية في العراق، والتمسك بحسن الجوار مع جميع الاطراف المجاورة.

5. دعوة كافة التشكيلات والمنظمات السياسية والاجتماعية التي تنتمي الى القوميات والمجتمعات التي تعيش داخل خارطة الاقليم الجديد للانضمام الى هذا التحالف.

6. التأكيد على وحدة العراق ارضا وشعبا وثروات وتقوية النسيج الاجتماعي الوطني.

7. التأكيد على أن الدعوة الى انشاء الاقليم ما هي الا ممارسة الحقوق الدستورية المشروعة للجميع، ويهدف إلى منع تكرار المصائب وحملات الابادة الجماعية والمجازر التي أُرتكبت وما زالت تُرتكب ضد المجتمعات الصغيرة، وحمايتها، وليس لأجل تقسيم العراق.

ندعو الله القدير، ان يبارك هذا المسعى، بالخلاص من الاضطهاد والظلم والقمع الذي عانيناه منذ قرون ولحد الان، وان يوفقنا لتحقيق اهدافنا السامية، ومن الله التوفيق.

الموقعون : 

الامير نايف دَاوُدَ / رئيس المجلس الايزيدي الأعلى المستقل 

الاستاذ دَاوُدَ وليم لازار / رئيس منظمة الرافدين 

الدكتور علي أكرم البياتي / رئيس مؤسسة إنقاذ التركمان 

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s